Open the menu
برعاية

تقرير..هل تحدد قمة 30 مارس ملامح بطل الدوري هذا الموسم؟

تأتي مواجهة القمة القادمة بين الأهلي والزمالك يوم 30 مارس المقبل، في إطار تنافس حقيقي بين الفريقين، في واحد من أكثر مواسم الدوري المصري إثارة وصراعا، في ظل حالة التوهج الفني التي عليها القطبين، بالإضافة إلى دخول بيراميدز الصراع.

ولكن هل سيحسم لقاء القمة القادم أو سيعطي بعض المؤشرات بشأن بطل بطولة الدوري الممتاز هذا الموسم؟ الإجابة ستكون لا لعدة أسباب على النحو التالي:

1-يمتلك الزمالك 53 نقطة، في حين يمتلك الأهلي 51 نقطة، ويعني فوز الزمالك بالقمة توسيع الفارق مع الأهلي إلى 5 نقاط، وهو رقم غير مريح رغم انه سيمنح الفارس الأبيض أفضلية معنوية ونفسية كبيرة، وعلى الناحية الاخرى في حالة انتصار الأهلي وتحقيق النقاط الـ3 سيصبح الفارق نقطة واحدة، وسيستمر الصراع في المستطيل الأخضر.

2-ينتظر الأهلي والزمالك، العديد من المواجهات القادمة القوية في مسابقة الدوري الممتاز، وستكون أغلبية هذه المواجهات أمام أندية تحاول الخروج من صراع الهبوط، وربما ذلك يكلف الأهلي والزمالك خسارة العديد من النقاط الغير متوقعة، والتي قد يستغلها بيراميدز والذي مازال يمتلك ايضا مباراة مع الأهلي ومباراة مع الزمالك في مسابقة الدوري.

3-خلال صراع الاهلي والزمالك على لقب الدوري، سيكون هناك عدد كبير من المواجهات الأفريقية الحاسمة، سواء في دوري أبطال أفريقيا للأهلي، او في الكونفيدرالية للزمالك، وربما يؤثر ذلك على تركيز الفريقين محلياً في ظل تلاحم المباريات.

4-الدوري لن ينتهي قبل كأس الأمم الأفريقية، وذلك يهدد عناصر القطبين، بالتعرض لإصابات خلال الفترة المقبلة، في ظل المشاركات المحلية الكثيرة محليا وأفريقيا ودوليا لأغلبية العناصر، وقد يؤثر ذلك على النتائج.

لتصبح مواجهة القمة القادمة، بمثابة بطولة خاصة بين الأهلي والزمالك فقط على المدى القريب، ولكنها لن تحدد بطل مسابقة الدوري الممتاز، هذا الموسم.

شاهد أيضا

تعليقات