Open the menu
برعاية

محمود معروف يكتب: خسارة فيكم الجمهور الوفي!!

كل من توقع أن يفوز الأهلي علي صن داونز جنوب أفريقيا 6/صفر تفكيره علي قد حاله.. تفكيره محدود تحكمه العاطفة أكثر من المنطق والعقل.. فالفريق الذي يفوز 5/صفر مع الرأفة وكان باستطاعته أن يفوز 8/صفر لولا بسالة محمد الشناوي حارس الأهلي.. هذا الفريق صعب أن يخسر 6/صفر وكل من قال هذا الكلام من اللاعبين والمدربين القدامي واهمين.

الطبيعي أن يفوز الأهلي 1/صفر وهو ما انتهت إليه المباراة أو 2/صفر إذا لم يلغ جاساما حكم جامبيا هدف أجاي أو علي الأكثر يفوز 3/صفر لأن كل دقيقة تمر علي الأهلي دون تسجيل هدف يوتر الأعصاب ويعطي الثقة للفريق المنافس.

لهذا عندما انتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي قلت لمن معي أن الأهلي قد يسجل هدفاً أو هدفين علي الأكثر لأن الأعصاب مشدودة ومتوترة.

الأهلي خرج من البطولة كما هو متوقع سواء خسر في النهائي أو في دور الثمانية المهم أنه خرج وقد يكون هذا في صالح لاعبيه ليأخذوا قسطاً من الراحة.. مباراة كل ثلاثة أيام.. وسفر لأفريقيا ورحلات طيران وتوقف والعودة والتدريب الشاق في الحر والبرد قد تكون فرصة لالتقاط الأنفاس والراحة لما هو قادم من مباريات.

الأهلي خسر الكأس الأفريقية وخسر 80 مليون جنيه قيمة جائزة الفائز بالكأس الأفريقية وهي خمسة ملايين دولار وهو مبلغ ضخم بكل تأكيد.

لكن الأهلي كسب كثيراً.. اطمأن أن وراءه جيشاً من العشاق والمريدين.. لم يهربوا بعد الهزيمة 5/صفر.. بل تسابقوا إلي شبابيك تذاكر مباراة العودة.. طلبوا خمسين ألف تذكرة ليكونوا بجوار ناديهم وهم يعلمون ويثقون أن الفرصة لا تزيد علي خمسة بالمائة لكنهم يحبون الأهلي ويريدون البرهان علي هذا الحب الجارف.. امتلأ ستاد برج العرب بأكثر من ثلاثين ألفاً من الشباب والشيوخ والبنات والحسناوات والأطفال الغالبية العظمي يرتدون اللون الأحمر مع الماكياج الكامل باللون الأحمر.. منظر يفرح في المدرجات.. بهجة وسرور.. إنه الأهلي شجعوا وأزروا وحزنوا كثيراً علي الفرص الضائعة.. والطبيعي أن تضيع كل الفرص لأن الأداء كله توتر وكلما مر الوقت ازداد التوتر.

الجماهير في المدرجات شكلها يفرح.. تعيش علي أمل تسجيل هدفين أو ثلاثة.. لأن أربعة صعب وخمسة أصعب لكن اللاعبين جميعاً خذلوهم بمن فيهم أبومائة وستين مليون جنيه ومعاهم لاسارتي الذي أثبت أن أيمن المزين الذي صعد بنادي طنطا للدوري الممتاز أفضل منه.

لا تبكوا يا جماهير الأهلي الوفية العظيمة لأن بكاء الحسناوات يسيل الكحل علي الخد ويسقط علي الروج الأحمر فتتحول الجميلة الحسناء إلي أمنا الغولة.

يا جماهير الأهلي الوفية العظيمة.. شكراً لكم.. فأنتم خسارة في هؤلاء اللاعبين الذين يحبون ويعشقون الفلوس والملايين أكثر من الأهلي ومن أنفسهم!!.

 

شاهد أيضا

تعليقات